النظام الإداري والقانوني للقيادة

النظام الإداري والقانوني للقيادة

 

الشركة موضع البحث هي شركة القيادة للتجارة العربية، تأسست سنة 2002، وهي شركة تضامن أردنية، الغاية الرئيسية من إنشائها القيام بعدد من الأنشطة الخدمية الربحية وغير الربحية داخل الأردن وخارجها.
فهي بشكلها الحالي تندرج تحت القطاع الخاص - قطاع إدارة الأعمال، وتتبع الشركة، كما سيتضح في القادم من السطور، كلا من النهجين الاستقرائي والاستنباطي عند ممارستها وتطبيقها لأسس الإدارة.
الهدف الرئيس لشركة القيادة هو القيام بعدد من الأنشطة المسجلة في رخصة المهن (الربحية وغير الربحية) داخل الأردن وخارجها، أهمها: الترجمة، والتدريب عليها، والنشاط البحثي الهادف كإعداد الدراسات الخاصة بحقوق الإنسان وتطوير المجتمعات، فأخذت القيادة - منذ نشأتها - على عاتقها مهمة تدريب وإعداد كوادر محترفة للقيام بهذه المهام، وسعت للحصول على حصة كبيرة من سوق نشاطها الخدمي. بالإضافة لما سبق اعتنت الشركة بتخصيص برامج تدريب للخريجين الموهوبين،وأخرى لذوي الاحتياجات الخاصة، كدعاية لها، ومساهمة في بناء المجتمع المدني.
وإستراتيجية الشركة قائمة على المزاوجة بين النشاطين التجاري والتطوعي، لتقديم أفضل منتج ممكن من خدمات الترجمة والأبحاث الحقوقية والتنموية بأقل كلفة، وكذلك إعداد كوادر مؤهلة في هذين النشاطين.
تؤمن إدارة الشركة بأن احتياجات المستهلك متغيرة، فازدهار حركة التجارة بين الأردن ومحيطها العربي والعالمي أدى إلى زيادة الطلب على ترجمة العقود والوثائق الرسمية والقضايا الحقوقية – حال قيام خلاف بين المتعاقدين أو الشركاء - وكذلك زيادة أعداد الطلاب الدارسين في الخارج، والانفتاح على المراجع العلمية الأجنبية للطلاب الأردنيين الدارسين في الجامعات الوطنية، وزيادة معاملات الهجرة. ولازالت المؤشرات الخاصة بالشركة تشير إلى تقدم معدلات الترجمة للمواد من الإنجليزية إلى العربية وبالعكس، فاللغة الألمانية، فالفرنسية، فالأوكرانية ثم غيرها من اللغات الحية. أما في المجال البحثي، فالطلب على الدراسات الخاصة بالقانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الدولي الإنساني (الخاص بالنزاعات المسلحة) والأبحاث الإنسانية والجندرية الخاصة بتطوير المجتمعات قد ازداد في القرن الواحد وعشرين كونه يعبر عن أجندة الأمم المتحدة والمعايير الدولية الخاصة بتطوير وحماية حقوق الإنسان والتنمية في المجتمعات الناهضة. ويتابع قسم التسويق كل جديد ويرفع دائماً تقارير توصية بشأنها للإدارة.
وتحاول الشركة استقطاب أكبر حصة ممكنة من العمل في سوق منافسة قوي، وذلك بزيادة جودة خدماتها وتقديم منتوجها ضمن أسعار ملائمة. وفي الترجمة تقدم الشركة خدمة جلب وتوصيل الأعمال المترجمة المحفوظة على أوراق مصدقة حسب الأصول، دون مقابل لخدمة الدليفري. وفي النشاط البحثي تقدم مخططات الأبحاث المطلوبة للجهات الداعمة والجمعيات غير الربحية دون مقابل. كما أن الشركة تمتاز بوجود قسم قانوني وآخر تسويقي، وموقع إلكتروني مستقل ومتطور وعدد صفحاته كبير ومتنوع ومتجدد.
وللشركة اهتمام خاص ببيئتها الداخلية والخارجية، ففي البيئة الداخلية تعتمد الإدارة في تعاملها مع الموظفين على الترغيب والترهيب ضمن سلطة القانون، فقائمة المكافئات تبدأ بالابتسامة وتنتهي بالترقية، وقائمة العقوبات تبدأ بالتكشيرة وتنتهي بإنهاء الخدمات - ضمن شروط قانون العمل - ولا يجوز أن تتجاوز القائمتين السابقتين قائمتي المهام والواجبات أو العكس. وتعتمد الإدارة مبدأ المرونة وفق ظروف العمل، وتنمية روح التعاون، وتكافؤ الصلاحية والمسؤولية، ومبدأ التكيف والاستقرار في العمل، والمساواة، والمبادرة.
وعلى الصعيد الخارجي، فمعيار الإنجاز لديها هو تقديم المنتج الفكري للعملاء ضمن أعلى مقاييس الجودة العالمية، وفي وقت قياسي. وتسعى الشركة إلى رفد سوق العمل العربي بمترجمين محترفين، وتأسيس فروع تجارية ومكاتب ارتباط للقيادة في العالم العربي والأجنبي. كما أن علاقتها متميزة بشركات الخدمات المكملة لمنتوجها الخدمي، مثل دور الطباعة والنشر والمكتبات، وهي مبنية على التفاهم والمصالح المشتركة، وعلاقتها بالمنافسين مبنية على الاحترام المتبادل، وبالحكومة مبنية على الثقة وإطاعة القوانين وتسديد الضرائب وفق الاستحقاق القانوني.
وتنبثق شركة القيادة للتجارة العربية عن فكر ونهج المدرسة المعاصرة في الإدارة لتسلك وتعتمد اتجاه مدرسة النظم بالإدارة. فنوع التنظيم في الشركة رسمي، لذلك نلاحظ أن الهيكل التنظيمي يتناسب ويخدم مصالح هذه الشركة تحديداً، ويتضح هنا نوعية العلاقات وكيفية تدفق الصلاحيات والمعلومات والتسلسل في السلطات والعلاقة ما بين الرئيس والمرؤوس ضمن المهام الرئيسية للشركة والتي تتمثل بالترجمة والتدريب والنشاط البحثي الهادف.
ويحظى قسم الترجمة في الشركة بعناية خاصة سواء من حيث حجم العوائد المالية والعقود المبرمة وعدد كوادره أو من حيث الدعم الإداري واللوجستي، واسمه الرسمي "دار القيادة للترجمة المعتمدة". ويضم كادر الترجمة المترجمين الموظفين والمترجمين العاملين بالقطعة والمدربين المشرفين على البرنامج الوطني للتدريب على الترجمة. ولدى الشركة مترجمين في مختلف لغات وعلوم الترجمة يقوموا بالترجمة من مختلف اللغات الحية وإليها، إلا أن اللغة الأم هي العربية. أما قسم الدراسات، فيقوده باحث حاصل على الدكتوراة في الإدراة، ويتعاون مع العديد من الباحثين المتعاقدين بالمشاريع أو العاملين بالقطعة، إلى جانب محلل إحصائي ومبرمج ومدقق لغوي.
 
ويتحقق هدف إعداد الكوادر المحترفة على نطاق واسع ويظهر ذلك من خلال امتداد الهيكل التنظيمي انطلاقا من الأقسام الثلاثة الرئيسية ليشمل وحدات تسجيل منتشرة في أنحاء العالم، ويتبع لها أقسام إسنادية لدعم نشاطات الأقسام الرئيسية لوجستياً والمساهمة في إخراج إنتاجها في صورة مثلى.
وتعتد الشركة بجودة الموارد البشرية التي تمثل أهم عنصر من عناصر التنظيم الإداري الذي يتدرج بدءاً بالمدير العام المركزي، ويتفرع عنه نوعين من الأقسام: ثلاثة منها رئيسية وثلاثة أخرى للإسناد، والتي تتفرع بدورها إلى وحدات، ويتفرع بعض مستوياتها إلى أفرع أكثر تخصصا داخل مسمى الوحدة الأعم. 
ويتصف نموذج التنظيم هنا بأنه وظيفي، فهو يركز على تقسيم العمل وفق التخصص القائم في المنظمة، وتقسيم المنظمة إلى دوائر حسب التخصص. ويفيد ذلك بإتاحة المجال لاستخدام المتخصصين وبناء الخبرة وإتقان العمل، بالإضافة لعناية الشركة المستمرة بتدريب كوادرها، إذ تعمل على تمكينهم من اكتساب الخبرة وتطوير مهاراتهم ليقوموا بتحقيق الإستراتيجيات المرسومة.
وفي درجة المركزية والمحاسبة: فالأقسام الصغيرة تتمتع بلامركزية لتسريع وتقليل كلفة الاتصال بين الرئيس والمرؤوسين، أما الأوامر الإدارية ذات الطابع السيادي أو التخطيطي أو المالي فهي مركزية، لضمان تحقيق الاستراتيجيات المطلوبة، وتقليل الفساد، ومحاسبة المتجاوزين، وحماية المصلحة العامة للشركة.
وفي منهجية إنتاج العمل؛ تحتفظ القيادة في أرشيفها بالعديد من نماذج العرض الخاصة بطبيعة عملها لأهداف دعائية، وهي مستعدة لتقديمها للراغبين في التعاقد عند الطلب. وبدورها، تقوم رئيسة قسم الترجمة بتوزيع المواد المراد إنجازها على المختصين، وفقاً لأوامر عمل خاصة. وبعد تسليمها، تمر المواد بمرحلة التدقيق، وأخيراً مراجعة رئيسة القسم لاعتمادها وإجازة إصدارها مُخزنة إلكترونياً و/أو طباعتها وتجليدها وتسليمها إلى العميل وفقاً لشروط أمر العمل. أما العمل البحثي فيخضع لمنهجية البحث العلمي ووفق الأصول المعتمدة.
وفي شروط تفويض السلطة الإدارية في الشركة، فإن أهم مبادئها كالآتي:
1-يقوم المدير العام أو المدير المسؤول باختيار من يتم تفويض السلطة أو الصلاحية إليه بأعلى درجات الدقة والموضوعية.
2- يكون التفويض كتابياً ومباشراً وواضح العبارات، ولا يُقبل التفويض الشفوي إلا في أضيق نطاق.
3- يقوم المرؤوس بالتنسيق المستمر مع الرئيس الذي قام بتفويضه السلطة أو الصلاحية.
4- يكون نطاق التفويض بحدود حجم المهام والواجبات المطلوب تنفيذها فقط، وكل ما عدا ذلك يقع باطلاً ولا يرتب أثراً إدارياً.
أما قيم المنظمة فتتمحور حول معرفة الفرد بطبيعة العمل الذي يقوم بتنفيذه أو الإشراف عليه، ولإيمانه برسالتها. المدير المركزي للشركة يحمل درجة الدكتوراة من جامعة بريطانية ولديه الخبرة العملية في مجالي الترجمة والبحث العلمي. والموظفون مختصون في مجال عملهم وتحصيلهم العلمي لا يقل عن درجة البكالوريوس، ويشترط في المترجمين أن يكونوا من خريجي القسم التدريبي في الشركة.
ويُختار الموظفون الإداريون ضمن حد أدنى من المهارات الإنسانية يتمحور حول الآتي:
1.    مدى قدرتهم على التأثير الإيجابي بالمرؤوسين بمحبة واحترام.
2.    استخدام قائمتي المكافآت والعقوبات بمنتهى الحكمة والعقلانية، دون إفراط أو تفريط.
ونحو حد أدنى من المهارات الفكرية يتمحور حول الآتي:
1.    مدى قدرة المدير على التخيل والتنبؤ بالمستقبل.
2.    تجميع الجزئيات لتشكيل الكليات.
3.    ربط الماضي بالحاضر لاستشراف المستقبل.
ويُختار الموظفون التنفيذيون ضمن حد أدنى من المهارات الإنسانية والفكرية يتمحور حول الآتي:
1.    مدى قدرة الموظف على التأثير الإيجابي برؤسائه وزملائه في العمل.
2.    التمتع بالقدرة على أداء الأعمال المنوطة به تحت ظروف العمل الصعبة.
3.    التمتع بروح المبادءة والخيال الخلاق.
4.    الخلق الحسن، والانتماء لأسرة وبيئة حسنة.
وتنظيم اللجانيعتبر من الأمور ذات العلاقة بالتنظيم والهيكل التنظيمي للشركة، وقد لوحظ الآتي:
1.    تتكون كل لجنة من ثلاث أعضاء أو أكثر، ويكون العدد فردي لتسهيل عملية اتخاذ القرار بالأغلبية.
2.    يتم تشكيل اللجان لدراسة موضوع أو لحل مشكلة معينة والتوصل الى رأي موحد ومن ثم اتخاذ القرار المناسب.
3.    أنواع اللجان في الشركة
‌أ.       لجان تنفيذية أو استشارية. تكون قراراتها التنفيذية ملزمة، وتكون التوصيات الاستشارية اختيارية وغير ملزمة التنفيذ.
‌ب. لجان دائمة أو مؤقتة. تظهر اللجان الدائمة كجزء من الهيكل التنظيمي، وتنتهي المؤقتة بانتهاء المهمة التي شكلت من أجل إنجازها.
‌ج.    لجان رسمية وغير رسمية. تشكل اللجان الرسمية بقرار من المدير العام أو مدير الدائرة لتحقيق أهداف تنظيمية وعامة، أما غير الرسمية فتشكل بقرار من أحد الأفراد لتحقيق أهداف شخصية وخاصة.
وفي ضبط الجودة والرقابة؛ تقوم الإدارة العامة المركزية بمراقبة كل مراحل إنتاج العمل للتأكد من جودة الترجمة والمشاريع البحثية والالتزام بالجداول الزمنية للتسليم. ويساعدها هذا الترتيب في إنجاز وتحقيق أهدافها، فتتحقق الموارد المعرفية بإتباع المبادئ والمنهجية العلمية وغيرها من العناصر. أما الرقابة، فهي تمارس من أعلى إلى أسفل، إلى جانب اعتماد الإدارة العليا على التقارير والبلاغات التي ترد دورياً من أسفل إلى أعلى.
أما التخطيط في الشركة، فتتمثل أهم بنوده بـما يأتي:
1. وضع الأهداف: وهنا الهدف الرئيسي لشركة القيادة هو القيام بعدد من الأنشطة (الربحية وغير الربحية) داخل الأردن وخارجها، أهمها: الترجمة والتدريب عليها والنشاط البحثي الهادف، فأخذت القيادة على عاتقها - منذ نشأتها - مهمة تدريب وإعداد كوادر محترفة للقيام بهذه المهام. 
2. التنبؤ: أثبتت مراجعة الميزانيات والتقارير الإدارية أن الشركة حققت ما سعت إليه في السنوات من 2002 حتى 2012، ومن ذلك استقطاب عطاءات كبيرة في الأردن والخليج بشكل خاص، وفتح مكتبي ارتباط في بريطانيا ومصر. ولوحظ ان إدارة الشركة استطاعت دراسة حاجات السوق والتكيف معها وتجديد نشاطها الدعائي بما يناسب مراحل نموها.
3. تحديد المهام والواجبات: ساهمت الشركة في إنتاج المعرفة البناءة في الأردن من خلال اتباع مبادئ المنهجية العلمية في البحث العلمي، بالإضافة إلى الترجمة للنقل عن علوم الغرب والذي ساهمت حضارتنا الإسلامية - إلى جانب الحضارات الأخرى - في إنتاج موروثه المعرفي وبالتالي علومه. وتدريب الشباب حديثي التخرج على الترجمة والبحث العلمي ضمن برامج وطنية هادفة.
4. تجهيز ووضع الخطط وتنفيذها: حيث تقوم الشركة بتنظيم وتنسيق الجهود بتقديم المنتج الفكري لعملائها ضمن أعلى مقاييس الجودة العالمية وفي وقت قياسي، وتقوم بتخطيط الموارد البشرية والمادية، لترفد سوق العمل العربي بمترجمين محترفين، كما تعمل على تأسيس فروع تجارية ومكاتب ارتباط للقيادة في العالم بهدف الحصول على أفضل النتائج. ولتحقيق ذلك، تقسم الإدارات حسب التخصص، وتبسط المهام للعاملين، وتنفذ في الأثناء أنواع من الرقابة على العاملين من أجل ضمان القيام بالواجبات الموكلة وما يرافقها من توجيه وإرشاد للإفراد لتبسيط وضمان وضوح وحسن فهمهم - وبالتالي تنفيذهم لمهامهم بفاعلية. وتسعى القيادة لإحداث تفاعل بين الموارد البشرية والمادية لإنجاز الغاية المنشودة بأقل تكلفة وأعلى جودة ممكنة. ونلاحظ بأن المعيار والتقسيم هنا حسب الوظائف (الوحدات الإدارية).
وتتبع شركة القيادة قانون العمل رقم (8) لسنة 1996 وتعديلاته، وللشركة مستشار قانوني يتابع شؤونها القانونية من إبرام العقود والنشاطات التجارية، ومتابعة التحصيل المالي وتنفيذ الالتزامات، والقضايا العمالية، والضرائب، وتجديد التراخيص في وزارة الصناعة والتجارة وأمانة عمان، والتقاضي إذا تطلب الأمر. وللشركة نظام موظفين ونظام مالي، وتعليمات داخلية، إلى جانب التعميمات الداخلية التي تصدر بين الآن والآخر ويوقعها المدير العام ومحام (المستشار القانوني) الشركة.
ويظهر جلياً بأن التنظيم الإداري لهذه الشركة فعّال من خلال وضع هدف واضح وقابل للتحقيق، ووجود خطة منظمة ومطبقة على أرض الواقع، تتم عملية ضبطها والتحكم فيها وتوجيهاها من خلال رقابة منضبطة ومقيد بنماذج، بالإضافة إلى رقابة المسؤول المختص والمباشر لدقة وصحة وتطبيق المعايير والأسس المحددة والموضوعة لكل مهمة وعمل عند التنفيذ لضمان جودة المخرجات ومطابقتها بالمعايير المطلوبة.