Untitled 11

حفل تكريم خريجي دورة "الترجمة الزراعية" في إطار برنامج الشراكة الوطنية بين وزارة الزراعة وشركة القيادة للتجارة العربية

عمون - تحت رعاية الدكتور راضي الطراونة، أمين عام وزارة الزراعة، تم تكريم خريجي دورة "الترجمة الزراعية" والتي عقدتها شركة القيادة للتجارة العربية في مقرها للترجمة في عمان "دار القيادة للترجمة المعتمدة"، وذلك في إطار برنامج الشراكة الوطني بين وزارة الزراعة والشركة.

و اُستهل حفل التكريم بترحيب مقدّمة الحفل: شيرين أبو جابر بالحضور، ثم ألقى الأستاذ عادل عزام سقف الحيط، مدير البرنامج الوطني للتدريب على الترجمة، كلمة افتتاحية قال فيها أن البرنامج انبثق عن شركة القيادة سنة 2003 إيماناً منها بطبيعة التحولات المعاصرة التي يمر بها العالم وأهميتها في صياغة تاريخ الأردن، وكضرورة لتسليح كوادر الأردن الخيرة بالمنهجية العلمية والخبرات العملية الفاعلة لإعدادها لعملية البناء والتغيير والتطوير. واستطرد قائلاً: "انطلقنا من رؤية مفادها أن العلم أممي لا يمكن نسبه إلى حضارة غابرة أو معاصرة، فهو صيرورة تطور تراكمية ومستمرة عبر العقود، والموروث المعرفي أزلي وجمعي ومرتبط بالوجود الإنساني بالضرورة. ورغم أن العلم ليس مشروطاً بالذات المنتجة له من حيث الماهية والمضمون، إلا أنه يجب أن يوظف في بناء تلك الذات وتحقيق تطلعاتها، والإنسان يحقق ذاته في مجتمعه ووطنه، لذلك رسمنا الخطط ليكون لنا دور متقدم في تطوير قدرات أبناء الوطن والمحافظة على مكانة الأردن الطليعية بين أبناء أمته العربية ودول العالم". وتطبيقاً لرسالة البرنامج المختص بتدريب المعنيين من الموظفين الحكوميين وطلاب اللغات على الترجمة بأنواعها، دون مقابل مادي، سعى البرنامج منذ نشأته إلى إرساء علاقة تعاون إيجابية بين شركة القيادة، وهي جزء من منظومة الاقتصاد الوطني الخاص، والمؤسسات الرسمية في الدولة، والتي تمثل الاقتصاد الوطني العام، لتوظيف رأسالمال الخاص والرسمي في خدمة الأفكار الوطنية والمجتمع المدني معاً.

بعد ذلك ألقت الأستاذة بسمة المناصير كلمة عن الوزارة فتوجّهت إلى الأمين العام بالشكر على تشجيعه المبادرات الوطنية وحرصه على تدريب كوادر الوزارة، ثم شكرت إدارة الشركة ممثلة بالدكتور عزام سقف الحيط على هذه البادرة، وقالت أن بداية العمل المشترك بين الوزارة والشركة تبلور إبان قيام الأخيرة بترجمة "وثيقة مشروع النظام الوطني للمعلومات الزراعية – الفاو". وقد وصفت في كلمتها الترجمة بالفعل الإيجابي الأساسي لتفعيل حركة النهضة العربية وتحريك الجمود الذي عطّل الأمة عن مشروعها الحضاري، وأضافت: "... والترجمة درع يتيح للأمة فرصة التعامل مع الآخرين وفق شروطها الحضارية، ويدحض الصور والحقائق المشوّهة التي تحاك ضدها وتؤثر على سمعتها في العالم". إلى ذلك بيّنت أن المجتمعات تقدر الترجمة وتضفي على المترجم هالة يستحقها من التكريم والتقدير والمكانة اللائقة لدوره في خدمة الحضارة.

بعدها تحدث الوزير إلى الحضور فحيّاهم وأكد لهم دعمه الامحدود لكل المشاريع الوطنية التي تساهم في تحسين أداء الموظفين العاملين في الوزارة. وتحدث عطوفته عن أهمية الترجمة كعلم وعمل، وعن صفات المترجم الناجح المتمكن من النصوص. وفي معرض حديثه وصف الترجمة بعملية تشبه "التأليف الجديد" نظراً للمجهود المضني الذي يبذله المترجم في نقل الأفكار من لغة إلى أخرى. وقال أن المترجم يعيش البيئة الثقافية للنصّين؛ المصدري والمترجم له، بكل أبعادهما المعرفية والإنثربولوجية لكي يستطيع نقل المعاني الكامنة خلف الكلمات المجردة.

بعدها قام الأمين العام بتسليم الشهادات التقديرية الصادرة عن دار القيادة للترجمة المعتمدة إلى الخريجات:

  • بسمة حسن المناصير – وزارة الزراعة
  • بريهان هايل بكري – وزارة الزراعة
  • هيام روحي أبو بكر – وزارة الزراعة
  • رشا عبد الوهاب مناوي – وزارة الزراعة
  • زينب جمال عبده - متدربة في برنامج الشركة
  • هدى حسين عطية - متدربة في برنامج الشركة
  • رانيا أحمد فقوسة - متدربة في برنامج الشركة
  • علا محمود فيصل - متدربة في برنامج الشركة

كما سلم الطراونة ممثل الشركة شهادة شكر وتقدير ودرعاً تذكارية، متمنياً للشركة والقائمين على برنامج التدريب الوطني دوام التقدم والازدهار. وقبل مشاركة الجميع في الحفل التكريمي البهيج أكد الحاضرون على ضرورة الاستمرار في القيام بدور منتج في عملية البناء الوطني بالتعاون مع مؤسسات الدولة وتحت مظلة صاحب الجلالة الهاشمية. كما دعوا لدوام المساهمة في بعث العلوم وفي إعداد الكوادر الناشطة وحفزها على الإبداع والتجديد من خلال تنظيم الورشات المشابهة والابتعاث ومن خلال اتفاقيات الشراكة مع الهيئات الخاصة وهيئات المجتمع المدني، لإدماجها جميعاً في النسيج الاجتماعي الوطني.

لا مانع من الاقتباس واعادة النشر شريطة ذكر المصدر (عمون)
الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط